الجمعة، 23 أكتوبر، 2009

6 أيام بإنتظار الكوالا !

بالفعل نحن نعيش حالياً آخر6 أيام نترقب فيها انطلاق النسخة 9.10 من توزيعة لينكس أوبونتو المسماة بـ Karmic Koala والتي اتخذت من حيوان الكوالا شعاراً لها بدلاً منtux أو تكس ( بطريق لينكس ) ، ويصدف في مثل هذا العام إنطلاق نسخ جديدة لأنظمة تشغيل أخرى مثل Windows 7 من مايكروسوفت و النسخة 12 من فيدورا ، ما أنتظره أو ينتظره ملايين مستخدمي نظام التشغيل أوبنتو في الإصدار الجديد هو دمج النواة الجديدة 2.6.31 وتغيير شاشة الدخول التي لا تطلب من المستخدم إدخال الإسم ليتم الولوج إلى الجهاز ، وتحسين ترميز الحروف في برامج المراسلة الفورية هذا غير التحسينات التي طرأت على أداء النظام وتغيير طريقة تنصيب البرامج إلى برنامج ubuntu software center ، والتطوير الذي طرأ على واجهة النظام GNOME desktop 2.27.4 ، واستبدال برنامج المراسلة Pidgin ببرنامج Empathy ، ودمج خدمة ubuntu One لتكون جزأً من النظام - غير التحديثات الكثيرة التي طرأت على النظام ولم أقوم بتجربتها في النسخة التجريبية Alpah - لأن الوقت لا يسمح بذلك ! - ربما أقوم بكتابة تدوينة أخرى بعد تنصيب وتجربة النسخة الجديدة - إلى أن يتم فتح المجال لتحميلها من خوادم ubuntu ..

الخميس، 17 سبتمبر، 2009

ماهو مصير المشاريع والمنتجات الفاشلة 1 ؟؟

لو كنت رئيساً لشركة كبيرة مثل جوبز وديل وبيل جيتس أو كنت مديراً كبيراً مثل بالمر .. يا ترى كيف ستكون ردة فعلك تجاه المشاريع الفاشلة .. التي إعتمدتها شركتك تحت توصية منك شخصياً وبدأت في إنتاجها ... ولم تحقق أي أرباح .. بل أتت بخسائر كبيرة .. وأصبح سعر الصرف على المنتج أعلى من العوائد التي كنت تتمناها مقابل ذلك المنتج !!

قبل أن أسرد في تلك التدوينة قائمة بأسوأ وأفشل المنتجات التي تم إبتكارها منذ إختراع الحاسوب إلى الآن .. دعوني أتذكر ماهي أفشل المنتجات التي مرت علي أنا شخصياً منذ بداية إستخدامي للحاسوب إلى الآن ..

1- أتذكر مع قرب إنتهاء استخدامنا للنظام MS-DOS وبداية إنتاج Windows 3.11 و Windows 3.1 أصبح خيارنا محدوداً في إستخدام النظام 3.1 أو النظام 3.11 - أمر محير فعلاً !! ، وفي نفس الوقت الذي كنا منشغلين فيه بإختيار نظام التشغيل الذي يلي Dos كنظام تشغيل شخصي .. تطلق IBM بالتعاون مع مايكروسوفت النظام OS/2 Warp - من وجهة نظري الشخصية .. أعتقد أنه نظام تشغيل منافس لأنظمة مايكروسوفت إذا توفر له الدعم الكافي - لكن شركة IBM صنعت منه نظاماً فاشلاً

2- تقديم الدعم لـ AOL في النسخ الجديدة للنظام Windows 95 وتوزيع تلك النسخ في منطقة الشرق الأوسط - من الغبي الذي يبيع ملابس الإسكيمو في الصحراء ؟؟ لا أعتقد أن سكان الشرق الأوسط ومستخدمي الحاسب في السعودية " حيث أقطن " - يستطيعون الإشتراك في خدمات أمريكا أون لاين ، ولا أعتقد أن أمريكا أون لاين تسمح لهم بذلك ، وتحديداً في مثل ذلك الوقت !! تفكير غير سليم من مايكروسوفت !

3- طرح النظام Windows Me في نفس الوقت الذي كان فيه Windows 98 مسيطراً ومهيمناً على الحواسيب كنظام تشغيل في العالم - في نفس الوقت الذي كانت الشركات تتنافس لتطوير تطبيقات ومعدات لذلك المنتج وفي نفس وقت إصدار مايكروسوفت نفسها للإصدارة الثانية SE من Windows 98 ، من وجهة نظري الشخصية أرى أنه من الصعب توجيه سكان الكرة الأرضية ( مستخدمي الحواسيب تحديداً ) إلى نظام تشغيل سيء كـ Me في أثناء تمسكهم وإرتباطهم التام بـ Windows 98 !!

هناك أشياء أخرى أبت ذاكرتي أن تتطرق إليها في أثناء كتابتي للتدوينة .. مثل معالج VIA الذي كانت تطلق عليه الشركة إسم ( المعالج البارد ) في العام 97 - 98 بتردد 650 و 700 ميجا هيرتز وناقل بسرعة 66 وذاكرة كاس بحجم 64 كيلوبايت ، الذي تم إطلاقه في نفس الوقت الذي أنتجت فيه intel معالجها pentium III بسرعة 800 ميجاهيرتز بناقل 400 ميجاهيرتز وذاكرة كاش بحجم 512 كيلوبايت !!!


وللحديث التقني بقية ...




الثلاثاء، 15 سبتمبر، 2009

حياتنا تتحكم فيها الحواسيب !!

حياتنا أصبحت تتحكم فيها المعالجات والحواسيب مهما تعددت أشكالها أو تعددت وظائفها أو تشكلت في جهاز مكتبي أو كمبيوتر محمول أو حتى هاتف نقال ... وأي قطعة تحتوي على رقاقة معالج أو ذاكرة أصبحت مسؤولة عن نمط حياتنا ... قبل النوم وقبل أن يبدأ اليوم نبدأ بتسجيل كل ذلك الكم الهائل من المواعيد والمذكرات على مذكراتنا الإلكترونية أو على هاتفنا المحمول الذي أصبح يقوم بوظيفة التذكر نيابة عن الدماغ البشري الذي فقد المصداقية وتم إنهاء خدماته منذ بداية إختراع المذكرات الإلكترونية .. وفي الصباح ... بعد شرب الشاي نبدأ في قراءة الجرائد ومتابعة أخبار الصباح من مواقع الجرائد الإلكترونية على الأنترنت ...بدلاً من انتظار موزع الجرائد الذي تم إنهاء خدماته منذ ظهور مواقع الجرائد على الشبكة العنكبوتية! ، بعد ذلك نقوم بتصفح البريد الإلكتروني بحثاً عن أي رسائل جديدة ... بدلاً من تفقد صندوق البريد الذي تحول إلى شقق فاخرة للطيور لبناء أعشاشها منذ اختراع البريد الإلكتروني ... وبعد خروجنامن المنزل متوجهين إلى العمل نبدأ بتشغيل السيارة ، ومراقبة اللوحة الإلكترونية التي تتفحص مستويات الزيت والوقود ودرجة حرارة السيارة بواسطة الحاسوب الموجود داخلها !! ..وبعد ذهابنا إلى المكتب ... نبدأ بتشغيل الكمبيوتر الذي يحتوي على أوامر ومهمات العمل ومن نفس الجهاز تبدأ في عملك اليومي بمراقبة وتسيير البيانات الصادرة والواردة من وإلى مركز المعلومات في الشركة ... كل هذا كان مجرد جزء بسيط من حياة إنسان يحمل في جيوبه أوراق وإثباتات هوية إصلها ملفات داخل حواسيب الدولة !!!










السبت، 12 سبتمبر، 2009

روتين !!




هل تعرف العمل الروتيني ؟؟

مهما تغيرت طبيعة العمل ، أعتقد أنه أسوأ طبيعة عمل في العالم ، أو اللعنة التي حلت على معظم البشر ، يستيقظ الشخص كل يوم في نفس المواعيد .. ويؤدي نفس العمل الذي يؤديه كل يوم ، ثم يرجع لينام في نفس المواعيد .. أعتقد أن الإنسان في هذه الحالة أشبه بما يكون إلى الآلة!! .. صراحة السبب الذي دفعني لكتابة تلك التدوينة هو مشاهدتي لمسلسل ساينفيلد قبل قليل ، ومشاهدة نيومان جار ساينفيلد يشتكي من الروتين بطريقة ساخرة :








mail does not end, distribute the mail every day people, and knock the doors until the end of the mail, then I go back office, and I find a new pile of mail, Vohmlha and distribute them to people, attributing the office and find a pile of other every day, to come one day and brought a gun, and shot eavry body ass

البريد لا ينتهي ، كل يوم أوزع البريد على الناس ،وأطرق الأبواب إلى أن ينتهي البريد ، ثم أرجع المكتب ، وأجد كومة جديدة من البريد ، فأحملها وأوزعها على الناس ، وأرجع المكتب وأجد كومة أخرى كل يوم ، إلى أن يأتي يوم من الأيام وأحضر بندقية ، وأطلق النار على الجميع

لا أعرف ما هي نهاية الإنسان عندما تأتيه تلك اللعنة لكني لا أظن أن نيومان صادق فيما يقول !


توقف موقع منتديات شبكة بربر!



منذ بداية الإسبوع ... وأشعر أن هناك شيئاً ناقص فينا ... وفي تصفحنا للأنترنت ... توقف منتديات بربر ... ربما للصيانة ؟؟!! ربما لتطوير الموقع ؟؟!! الله أعلم

منتديات بربر كانت ولا تزال بمثابة نافذتنا التي نطل بها على بلدنا الحبيبة ... وتحديداً بربر ... من منتديات بربر نتواصل مع الأهل ... وكأننا نجتمع يومياً في مجلس كبير نتناقش في شتى المواضيع ... المليانة ... والفارغة ... بل ومن منتديات بربر تبدأ الزيجات ..والعزائم والمناسبات .. لا أعتقد أنني إذا كتبت وواصلت في الكتابة حتى يأتيني مسج أنني تعديت الحد المسموح به من الكلمات في التدوينة أن أكون قد كفيت ووفيت في الكتابة عن منتدى بربر ..









لننتظر شبكة بربر لتعاود نشاطها من جديد ..

السبت، 18 يوليو، 2009

موزيلا ... وكأنها تقرأ أفكارنا !!





اليوم .. وقد طورت نسخة متصفح الأنترنت firefox لدي من النسخة 3.0.1 إلى النسخة 3.5.1 من داخل الأوبونتو ،وبعد عملية التحديث التي تمت من التيرمينال بدأت أستكشف في التغييرات والمميزات الجديد التي طرأت على البرنامج ..

فقد تم إضافة الزر + بدلاً من ضغطة الماوس اليمنى واختيار أمر "فتح لسان جديد" ، وأصبح المتصفح يحتفظ بآخر الصفحات التي تم استعراضها " الألسنة المغلقة حديثاً" ، وتم إضافة الدعم للبث المباشر عبر الأنترنت "vedio streaming" وأصبح المتصفح أسرع من السابق ... كأن موزيلا تقرأ أفكارنا !!

الأربعاء، 27 مايو، 2009

هل تعرف ماهي الأدلة المصغرة ؟؟

هل تعرف الأدلة المصغرة أوالـ user manual أو user guide؟؟ تلك الكمية الكبيرة من الأوراق التي تأتي مع أي منتج والتي يعتبرها البعض بأنها مجرد قمامة !! أو تلك الكمية الكبيرة من الأوراق التي تأتي مع المنتج بكل لغات العالم والتي يعتبرها الفئة الأخرى من البشر بأنها أسلوب مخادع من الشركات المصنعة والتي تزيد كمية الاوراق لتزيد من وزن المنتج فيزيد سعره!! هل تعلم بأنني أعتبر تلك الأوراق بمثابة المنهج الثاني لي بعد المناهج التي كنت أدرسها مروراً بالمدرسة ثم الكلية !! كما أعتبر الأدلة المصغرة بمثابة وسيلتي الثقافية التالية بعد الكتب والأنترنت ، ماذا لو كان هناك موقع في الأنترنت يختص بالأدلة المصغرة ؟؟

بالفعل .. هناك موقع يختص بذلك .. كل ما عليك هو أن تتبع الرابط التالي :

http://www.customguide.com/quick_references.htm

وبإمكانك تحميل المئات من الأدلة المصغرة بصيغة pdf مجاناً وبدون أي مقابل ، كما سأقوم لاحقاً بإضافة روابط لمواقع أخرى تهتم بالأدلة المصغرة

الأحد، 17 مايو، 2009

تكنلوجيا نظرية !!

قبل فترة ليست بطويلة ... وفي العام 95 على ما أذكر ... كنت قد انتهيت من دراسة وجمع كل المعلومات المتعلقة بالمعالجة المزدوجة dual processor وفي نفس الوقت ... قررت أن أبني جهاز حاسب آلي يعتمد على المعالجة المزدوجة ... وفي ذلك الوقت لم يتوفر معالج في المنطقة التي أعيش فيها إلا المعالج pentium III لأنه الوحيد الذي يدعم تلك التقنية ... فقمت بشراء عدد 2 معالج زائد مكونات الجهاز ... وتوقف مشروعي لأنني لم أجد محل أو وكيل أو شركة يتوفر لديه لوحة أم تدعم المعالجة المزدوجة dual cpu motherboward وجلست قرابة العام ونصف أراسل الشركات التي تعلن في المجلات ( في ذلك الوقت كانت مجلات الكمبيوتر بمثابة بوابتنا إلى أخبار الكمبيوتر ، وجديد التكنلوجيا ، ولايوجد غير المجلات !! ) فجلست قرابة العام ونصف العام أراسل الشركات والوكلاء والموردين وشركات الكمبيوتر، أملاً في الحصول على تلك اللوحة لإكمال مشروعي ... وكانت أغلبية الردود من تلك الشركات بأن الحد الأدنى لطلب أي طلبية من أي شركة أو مورد أن يكون عدد 10 !!! أو أن تلك اللوحة لا تأتي مفردة ... بل تأتي ضمن أجهزة مجمة مسبقاً مثل DELL أو HP أو IBM طيب ... واللي عاوز يجمع جهازه بنفسه ؟؟

وبعد أن فقدت الأمل اضطررت أن أكمل مشروعي ببناء جهازي بمعالج واحد !! والاكتفاء بالنظر إلى تقنية المعالجة المزدوجة داخل الكتب والمجلات والإستفادة من تلك التقنية نظرياً !!!



السبب الذي دفعني لكتابة تلك التدوينة وتذكر مشكلة مشروع بناء جهاز يعتمد المعالجة المزدوجة ، هو ما حصل لي في هذه الأيام !! فمنذ اهتمامي بالكمبيوتر التكنولوجيا ... وأنا أهتم بتقنية تصغير الأشياء مثل أجهزة النت بوك وأجهزة الهاتف المحمول .. وكل ما يؤدي نفس الوظيفة ، ولكن بحجم أصغر ... لا أعتقد بأني الشخص الوحيد الذي يمتلك نفس الفكرة ، هذا إذا قارنا الجهاز إنياك ( أول حاسب آلي في العالم ) بجهاز زينبو ( الذي سبق وأن كتبت عنه في مدونة سابقة ) لوجدت أن الفرق كبير وشاسع بالنسبة لحجم جهاز كمبيوتر يخصص له ثلاثون شخصاً مهمتهم تغيير صمامات الكهرباء ، وجهاز آخر صماماته الكهربائية تحتاج إلى تليسكوب رقمي لتنظر إليها !! بل ويمكنك أن تضع الجهاز في جيبك ، بعكس جهاز آخر يتواجد داخل مبنى خاص لكبر حجمه !!

قبل فترة دخلت الأسواق تقنية جديدة ، وهي تقنية الـ ITX وهي عبارة عن لوحة أم مقاسها أصغر من مقاس الـ Mini ATX مبنية على المعالج intel atom وهي اللوحة Intel D201GLY2



الذي شدني لهذه التقنية ... هو إعتمادي الآن على خدمات الويب 2 الجديدة .. وانتقال عملي من سطح المكتب إلى داخل الأنترنت ورأيت أنه من المناسب لي أن أبني جهاز مكتبي صغير الحجم ، بكلفة قليلة ، مبني على المعالج atom لكن الذي توقف في طريقي أنه لايوجد شركة أو مورد أو وكيل يصنع أو يستورد علب كمبيوتر متوافقة بالحجم مع اللوحة Intel D201GLY2 !! `لى يومنا هذا !!! فهل يا ترى سيتكرر سناريو عام 95 مرة أخرى ؟؟؟ وهل ستبقى التكنولوجيا نظرية بالنسبة إلي كلما ظهر شيء جديد في السوق وأود تجربته ... هل علي الإنتظار الآن إلى العام 2011 لتتوفر صناديق حاسب آلي متوافقة مع اللوحات ITX ؟؟